شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي
آخر الأخبار ينعى جهاز المخابرات الوطني العراقي بقلوب ملؤها الحزن والأسى إستشهاد .... شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي

السيرة الذاتية للفنانة سليمة مراد

الفنانة سليمة مراد

سليمة مراد كغيرها من مطربات بغداد نشأت في بيئة بغدادية، وعلى الأرجح أنها ولدت في محلة الطاطران. وفي الجو البغدادي تعرفت على الجوق الموسيقي وعلى الجالغي البغدادي، وعلى مشاهير المطربين والعازفين آنذاك.

يصف المرحوم عبد الكريم العلاف سليمة مراد بقوله: (أشتهرت بلقب سليمة باشا وظلت محافظة عليه لا تعرف ألا به إلى أن أصدرت الحكومة العراقية قانوناً بألغاء الرتب العثمانية. فصارت تدعى سليمة مراد. وسليمة مغنية قديرة أخذت من الفن حظاً وافراً وصيتاً بعيداً فكانت فيه البلبلة الصداحة والمطربة المؤنسة). لقد استطاعت سليمة مراد بسلامة حنجرتها وسعة اطلاعها بالغناء العراقي أن تتبوأ سلم الشهرة، وأن تغني بأرقى الملاهي وأرقى البيوت المعروفة، وقد عرفت بحسن ذوقها وأناقتها، كما شمل نشاطها الفني زيارة الى العاصمة الفرنسية باريس عام 1934.

وقصة زواج سليمة مراد من ناظم الغزالي كان قد مهد لها بتأريخ 8 كانون الثاني سنة 1952 في إحدى البيوت البغدادية، عندما شاركا سوية في إحياء حفلة غنائية فخفق قلبيهما، وبعد سنة من ذلك اللقاء تم زواجهما ســـــــــنة 1953.

وقد غنت سليمة مراد العديد من الأغاني القديمة مثل (أيها الساقي اليك المشتكى، قد دعوناك وإن لم تسمع)، كما غنت أغنية (يا نبعة الريحان) و(مكدر أكولن آه)، كما غنت (هذا مو انصاف منك)، ومن مقام البيات غنت (هو البلاني) ومن مقام الرست غنت (يلماشي الله وياك)، و(خدري الجاي خدري) و(على شواطئ دجلة) و(قلبك صخر جلمود).

وعندما زارت المطربة الراحلة أم كلثوم العراق سنة 1932 تولت سليمة مراد تحفيظها أغنية التي غنتها في ملهى الهلال. سجلت المرحومة سليمة مراد العديد من الأسطوانات، كما غنت من دار الإذاعة عند افتتاحها واستمرت ترفد الأغنية العراقية بكل ما هو أصيل ولا تزال أغانيها حية بأصوات مطربينا اليوم.

استخدم الآن الرقم الساخن للتبليغ عن اي عمليات ارهابية

بِخُطىً واثقة، نؤمن الوطن

400