شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي
آخر الأخبار ينعى جهاز المخابرات الوطني العراقي بقلوب ملؤها الحزن والأسى إستشهاد .... شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي

السيرة الذاتية للفنانة لميعة توفيق

الفنانة لميعة توفيق

لميعة توفيق مطربة عراقية ولدت في بغداد عام 1937 وهي واحدة من مطربات بغداد الشهيرات التي كانت تغني باللهجة البغدادية. نشأت في وسط فني يحب الغناء الريفي، وأكملت دراستها الثانوية في مدرسة الكرخ ثم دخلت مدرسة الموسيقى عام 1950 وتخرجت في معهد الفنون الجميلة عام 1959. عرفت بحلاوة صوتها، وتقدمت إلى الاذاعة عام 1953 وغنت عددا كبيرا من الاغاني. عندما بدأ بث تلفزيون بغداد عام 1956، قدمت الكثير من الحفلات التي جعلت صوتها و لونها الغنائي معروفاً الا انها اهتمت بالغناء على خشبة المسارح الليلية أكثر من اهتمامها بالغناء الإذاعي، فكان خزينها من الأغاني الإذاعية لا يتجاوز الخمس والثلاثين أغنية بالرغم من رحلتها الطويلة مع الغناء.

طبقتها الصوتية عالية جداً وهي تجيد الغناء لأطوار الأبوذية والسويحلي والنايل بشكل جيد وجميل، لكنها ظلت حبيسة المسارح، وقد برعت في غناء (الهجع) منذ عام 1953 عندما سمعته في منطقة المشخاب، وهو نوع من الغناء تشتهر به مناطق الفرات الأوسط من العراق.

من أغانيها المشهورة، (هذا الحلو كاتلني يعمه) و(شفته وبالعجل حبيته والله) والأغنيتان من ألحان الملحن مـحمد نوشي، ولها أغنية (يا الولد يا إبني) التي ذاع صيتها بسرعة مذهلة في البيوتات العراقية لخصوصيتها المحلية البحتة.

ماتت لميعة توفيق عام 1992 بسبب مرض عضال ودفنت في مقبرة الكرخ في بغداد.

استخدم الآن الرقم الساخن للتبليغ عن اي عمليات ارهابية

بِخُطىً واثقة، نؤمن الوطن

400