شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي
آخر الأخبار ينعى جهاز المخابرات الوطني العراقي بقلوب ملؤها الحزن والأسى إستشهاد .... شعار جهاز المخابرات الوطني العراقي

السيرة الذاتية للفنان الراحل عبد الخالق المختار

الفنان صلاح القصب
    ولد عبد الخالق المختار في بغداد في العام 1960 في منطقة الحرية.
  • أكمل دراسته في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد، وحصل على شهادة البكالوريوس في الفنون المسرحية بالتمثيل والإخراج عام 1982.
  • شارك في الحرب العراقية الإيرانية وعاد منها مصاباً في قدمه.
  • نال شهادة الماجستير في الفنون المسرحية أثناء أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد، بدرجة جيد جداً وذلك في عام 1989.
  • من الأعضاء المؤسسين لفرقة إبراهيم جلال المسرحية، وواحد أعضاء الفرقة القومية للتمثيل
  • عمل أستاذا في معهد الفنون الجميلة ببغداد (1991- 2001)، ورئيسا لقسم التمثيل في المسرح بـ (معهد الفنون الجميلة).
  • قدم العديد من الأعمال التلفزيونية أبرزها: (الهاجس) و(النعمان الأخير) و(الواهمون) و(مضت مع الريح) و(الأصمعي) و( بيت العنكبوت) و(الوداع الأخير) و(أشهى الموائد في مدينة القواعد) و(بيت الشمع) و(الرحيل) و(رياح الماضي) و(السرداب) و(مناوي باشا) و(أبو جعفر المنصور) و(ملاذ امن) و(رجل فوق الشبهات)، واختتمها بعمله الأخير قبل رحيله (الباشا) الذي يتحدث حياة السياسي العراقي نوري السعيد.
  • قدم للمسرح العديد من الأعمال المسرحية أبرزها: (سليمان الحلبي) و(جزيرة الماعز) و(اللعبة) و(نجمة) و(انتيجونا) و(حبيبتي دزدمونة) و(خمسة اصوات) و(الهجرة إلى الحب) و(مواويل باب الاغا). وغيرها من الأعمال المسرحية.
  • مثل للسينما عمله السينمائي الوحيد وهو فيلم (الحب كان السبب) للمخرج عبد الهادي مبارك.
  • عمل مخرجا لمسرحية (الخروج دخولا 1987) للشاعر عبد الحميد الصائح، ونالت جائزة تقديرية.
  • عمل مخرجا مناصفة لمسرحية (مكبث) لشكسبير، مع المخرج المسرحي د.شفيق المهدي.
  • حصل على العديد من الجوائز منها: جائزة أفضل ممثل عن مسرحية (خمسة اصوات 1997) للكاتب الراحل غائب طعمة فرمان، ونال جائزة قلادة الإبداع من دار القصة العراقية عن دوره في مسلسل (مناوي باشا)، ونال جائزة تقديرية عن مسرحية (الهجرة إلى الحب) في مهرجان المسرح الأردني العاشر.
  • كما نال العديد من الشهادات التقديرية من أكاديمية الفنون الجميلة وكذلك من معهد الفنون الجميلة ونقابة الفنانين العراقيين والمسرح الشبابي العراقي، عن مجمل ما قدمه من نشاطات في المسرح والتلفزيون.
  • توفي في العاصمة السورية دمشق في 9 شباط2009، بعد إصابته بفشل كلوي استمر لعدة أشهر فرقد على أثرها في إحدى مستشفيات العاصمة دمشق حتى وافته المنية وهو لم يتجاوز التاسعة والأربعين من عمره، ونقل جثمانه إلى بغداد على متن طائرة خاصة ودفن ببغداد بناءا على وصيته.
استخدم الآن الرقم الساخن للتبليغ عن اي عمليات ارهابية

بِخُطىً واثقة، نؤمن الوطن

400